امتحان المراجعة الثالثة عشر 2023

 

السؤال1 من40

1.

1-قضَتِ الصبابةُ، وانقضى الأمرُ

ما ضرَّني هجرُ الحبيب، ومَنْ

 

2-ناءٍ عن الأوطان يفصلُني

في وحشةٍ لا شيءَ يؤنسُها

 

3-حَولي أَعاجمُ يرطُنُون فما

لو عاش بينهُمُ ابنُ ساعِدةٍ

 

4-ناسٌ، ولكنْ لا أنيسَ بهم

لا تَبطرَنَّ، ولا تمتْ جَزعًا

 

5-ضوءُ النهار تشوبه سُحبٌ

يا ناكثًا عهدي لك الشكرُ

 

6-هجرَ الهوى، ما ضرَّهُ الهجْر

عمَّن أُحبُّ البرُّ والبحر

 

7-إلاَّ أنا والعُودُ والشعر

لِلضَّاد عند لِسانهم قَدْر

 

8-لَقضى ولم يُسمَعْ له ذكْر

ومدينةٌ، لكنَّها قفر

 

9-لا الخيرُ مكتمِلٌ، ولا الشرّ

وتلوحُ في جُنح الدُّجى الزُّهْر

اتضح فى الأبيات السابق السبب الرئيسى فى حزن الشاعر القروى:

السؤال1 من40

السؤال2 من40

2.

1-قضَتِ الصبابةُ، وانقضى الأمرُ

ما ضرَّني هجرُ الحبيب، ومَنْ

 

2-ناءٍ عن الأوطان يفصلُني

في وحشةٍ لا شيءَ يؤنسُها

 

3-حَولي أَعاجمُ يرطُنُون فما

لو عاش بينهُمُ ابنُ ساعِدةٍ

 

4-ناسٌ، ولكنْ لا أنيسَ بهم

لا تَبطرَنَّ، ولا تمتْ جَزعًا

 

5-ضوءُ النهار تشوبه سُحبٌ

يا ناكثًا عهدي لك الشكرُ

 

6-هجرَ الهوى، ما ضرَّهُ الهجْر

عمَّن أُحبُّ البرُّ والبحر

 

7-إلاَّ أنا والعُودُ والشعر

لِلضَّاد عند لِسانهم قَدْر

 

8-لَقضى ولم يُسمَعْ له ذكْر

ومدينةٌ، لكنَّها قفر

 

9-لا الخيرُ مكتمِلٌ، ولا الشرّ

وتلوحُ في جُنح الدُّجى الزُّهْر

استنتج العاطفة المسيطرة على الشاعر من خلال الابيات:

السؤال2 من40

السؤال3 من40

3.

1-ماذا جَنَيتَ عَليهِم أَيُّها القَلَمُ

خُلِقتَ حُرّاً كَمَوجِ البَحِر مُندَفِعاً

2-وَاللَهِ ما فيكَ إِلّا النُصحُ وَالحِكَمُ

فَما القُيودُ وَما الأَصفادُ وَاللُجَمُ

3-إِن يَحبِسوا الطائِرَ المَحكِيِّ في قَفَصٍ

اللَهُ في أُمَّةٍ جرَ الزَمانُ بِها

4-فَلَيسَ يُحبَسُ مِنهُ الصَوتُ وَالنَغَمُ

يَفنى الزَمانُ وَلا يَفنى لَها أَلَمُ

5-مَرَّت عَلَيها سُنونٌ كُلُّها نِقَمٌ

يَأبى لَنا العِزُّ أَن نَرضى المَذَلَّةَ في

6-المَوتُ أَجمَلُ مِن عَيشٍ عَلى مَضَضٍ

ما كانَ أَسعَدَها لَو أَنَّها نِعَمُ

7-عَصرٍ رَأَينا بِهِ العَبدانَ تُحتَرُمُ

إِنَّ الحَياةَ بِلا حُرِّيَّةٍ عَدَمُ

 

الدليل على استخدام الشاعر للمجاز المرسل:

السؤال3 من40

السؤال4 من40

4.

علاقة المجاز المرسل في جملة :.

"سرق اللص المنزل"

السؤال4 من40

السؤال5 من40

5.

1-قضَتِ الصبابةُ، وانقضى الأمرُ

ما ضرَّني هجرُ الحبيب، ومَنْ

 

2-ناءٍ عن الأوطان يفصلُني

في وحشةٍ لا شيءَ يؤنسُها

 

3-حَولي أَعاجمُ يرطُنُون فما

لو عاش بينهُمُ ابنُ ساعِدةٍ

 

4-ناسٌ، ولكنْ لا أنيسَ بهم

لا تَبطرَنَّ، ولا تمتْ جَزعًا

 

5-ضوءُ النهار تشوبه سُحبٌ

يا ناكثًا عهدي لك الشكرُ

 

6-هجرَ الهوى، ما ضرَّهُ الهجْر

عمَّن أُحبُّ البرُّ والبحر

 

7-إلاَّ أنا والعُودُ والشعر

لِلضَّاد عند لِسانهم قَدْر

 

8-لَقضى ولم يُسمَعْ له ذكْر

ومدينةٌ، لكنَّها قفر

 

9-لا الخيرُ مكتمِلٌ، ولا الشرّ

وتلوحُ في جُنح الدُّجى الزُّهْر

من سمات مدرسة المهاجر التى اتضحت فى النص:

السؤال5 من40

السؤال6 من40

6.

1-وتبكِي المُروءةُ مجروحةً

لدَمعِ اليتيمِ وأُمِّ اليتيمِ

 

2-حَذارِ من الدَمعِ يا أوصياءُ

وتاسى الأمانيُّ مُخلَولِقة

 

3-وكَظمِ الصُدورِ على المِخنَقة

ففي لُجِّهِ عَطَشنُ المُحرَقة

 

تؤكد هذه الأبيات على سمة من سمات المهاجر :

السؤال6 من40

السؤال7 من40

7.

1-ماذا جَنَيتَ عَليهِم أَيُّها القَلَمُ

خُلِقتَ حُرّاً كَمَوجِ البَحِر مُندَفِعاً

2-وَاللَهِ ما فيكَ إِلّا النُصحُ وَالحِكَمُ

فَما القُيودُ وَما الأَصفادُ وَاللُجَمُ

3-إِن يَحبِسوا الطائِرَ المَحكِيِّ في قَفَصٍ

اللَهُ في أُمَّةٍ جرَ الزَمانُ بِها

4-فَلَيسَ يُحبَسُ مِنهُ الصَوتُ وَالنَغَمُ

يَفنى الزَمانُ وَلا يَفنى لَها أَلَمُ

5-مَرَّت عَلَيها سُنونٌ كُلُّها نِقَمٌ

يَأبى لَنا العِزُّ أَن نَرضى المَذَلَّةَ في

6-المَوتُ أَجمَلُ مِن عَيشٍ عَلى مَضَضٍ

ما كانَ أَسعَدَها لَو أَنَّها نِعَمُ

7-عَصرٍ رَأَينا بِهِ العَبدانَ تُحتَرُمُ

إِنَّ الحَياةَ بِلا حُرِّيَّةٍ عَدَمُ

 

بين المبدأ الأخلاقى الذى دعا إليه الشاعر فى البيت الأول:

السؤال7 من40

السؤال8 من40

8.

1-وَأُحِبُّ كُلَّ مُهَذَّبٍ وَلَو اَنَّهُ

يَأبى فُؤادي أَن يَميلَ إِلى الأَذى

 

2-خَصمي وَأَرحَمُ كُلَّ غَيرِ مُهَذَّبِ

حُبُّ الأَذِيَّةِ مِن طِباعِ العَقرَبِ

 

من خلال الأبيات نستنتج دور الشعر عند شعراء المهاجر وهو:

السؤال8 من40

السؤال9 من40

9.

علاقة المجاز المرسل في جملة :

" سأجازيك بما قدمت يداك"

السؤال9 من40

السؤال10 من40

10.

الضاربين بكل أبيض مخذم والطاعنين مجامع الأضغان.. . الصورة البيانية هنا :

السؤال10 من40

السؤال11 من40

11.

"له أياد عليّ سابغة أعد منها ولا أعددها"

المجاز المرسل في قول الشاعر علاقته :

السؤال11 من40

السؤال12 من40

12.

-  قال الشاعر: لا ينزل المجد إلا في منازلنا   

 كالنوم ليس له مأوى سوى المقل

....  الصورة البيانية هنا :

السؤال12 من40

السؤال13 من40

13.

1-كفى بالعلم في الظلمات نورا

فكم وجد الذليل به اعتزازًا

2-أأبناءَ المدارس إنَّ نفسي

يبيِّن في الحياة لنا الأمورا

3-وكم لبسَ الحزينُ به سرورا

تؤمِّل فيكُمُ الأملَ الكبيرا

4-ستكتسب البلادُ بكم عُلوًّا

إذا ارتوتِ البلاد بفيضِ علْمٍ

5-ولكن ليس منتفعًا بعلمٍ

إذا ما العلم لابسَ حسنَ خُلقٍ

6-وما إنْ فاز أغزرنا علومًا

إذا وجَدتْ لها منكم نصيرا

7-فعاجزُ أهلها يُمسي قديرا

فتًى لم يحرز الخُلُق النضِيرا

8-فرجِّ لأهله خَيرًا كثيرا

ولكن فاز أسلمُنا ضَميرا

حدِّد البيت الذي أبرز الشاعر من خلاله أثر العلم في حياة الفرد.

السؤال13 من40

السؤال14 من40

14.

1-قضَتِ الصبابةُ، وانقضى الأمرُ

ما ضرَّني هجرُ الحبيب، ومَنْ

 

2-ناءٍ عن الأوطان يفصلُني

في وحشةٍ لا شيءَ يؤنسُها

 

3-حَولي أَعاجمُ يرطُنُون فما

لو عاش بينهُمُ ابنُ ساعِدةٍ

 

4-ناسٌ، ولكنْ لا أنيسَ بهم

لا تَبطرَنَّ، ولا تمتْ جَزعًا

 

5-ضوءُ النهار تشوبه سُحبٌ

يا ناكثًا عهدي لك الشكرُ

 

6-هجرَ الهوى، ما ضرَّهُ الهجْر

عمَّن أُحبُّ البرُّ والبحر

 

7-إلاَّ أنا والعُودُ والشعر

لِلضَّاد عند لِسانهم قَدْر

 

8-لَقضى ولم يُسمَعْ له ذكْر

ومدينةٌ، لكنَّها قفر

 

9-لا الخيرُ مكتمِلٌ، ولا الشرّ

وتلوحُ في جُنح الدُّجى الزُّهْر

استنتج المراد من قوله « لَقضى ولم يُسمَعْ له ذكْر» في البيت السادس:

السؤال14 من40

السؤال15 من40

15.

1-كفى بالعلم في الظلمات نورا

فكم وجد الذليل به اعتزازًا

2-أأبناءَ المدارس إنَّ نفسي

يبيِّن في الحياة لنا الأمورا

3-وكم لبسَ الحزينُ به سرورا

تؤمِّل فيكُمُ الأملَ الكبيرا

4-ستكتسب البلادُ بكم عُلوًّا

إذا ارتوتِ البلاد بفيضِ علْمٍ

5-ولكن ليس منتفعًا بعلمٍ

إذا ما العلم لابسَ حسنَ خُلقٍ

6-وما إنْ فاز أغزرنا علومًا

إذا وجَدتْ لها منكم نصيرا

7-فعاجزُ أهلها يُمسي قديرا

فتًى لم يحرز الخُلُق النضِيرا

8-فرجِّ لأهله خَيرًا كثيرا

ولكن فاز أسلمُنا ضَميرا

ما صفات الشخص الفائز من وجهة نظر الشاعر؟

السؤال15 من40

السؤال16 من40

16.

1-كفى بالعلم في الظلمات نورا

فكم وجد الذليل به اعتزازًا

2-أأبناءَ المدارس إنَّ نفسي

يبيِّن في الحياة لنا الأمورا

3-وكم لبسَ الحزينُ به سرورا

تؤمِّل فيكُمُ الأملَ الكبيرا

4-ستكتسب البلادُ بكم عُلوًّا

إذا ارتوتِ البلاد بفيضِ علْمٍ

5-ولكن ليس منتفعًا بعلمٍ

إذا ما العلم لابسَ حسنَ خُلقٍ

6-وما إنْ فاز أغزرنا علومًا

إذا وجَدتْ لها منكم نصيرا

7-فعاجزُ أهلها يُمسي قديرا

فتًى لم يحرز الخُلُق النضِيرا

8-فرجِّ لأهله خَيرًا كثيرا

ولكن فاز أسلمُنا ضَميرا

من خلال تحليلك للمقطع الشعري، هل تحقَّقت الوحدة العضوية في الأبيات؟ ولماذا؟

السؤال16 من40

السؤال17 من40

17.

1-أنا المهاجر ذو نفسين، واحدة تسير

ابن العروبة، لا أسلو الربوع ولو

 

2-سيري، وأخرى رهن أوطاني

كانت مثيرة أوصابي وأشجاني

 

ظهر فى البيتين السابقين سمة من سمات المهاجر من حيث المضمون:

السؤال17 من40

السؤال18 من40

18.

الخيل معقود بنواصيها الخير إلى يوم القيامة"

 فى الحديث الصورة البيانية هنا :

السؤال18 من40

السؤال19 من40

19.

1-فنحن قوم إذا ضاقت مواطنـهم

لا نترك اليأس يسرى فى مفاصلنا

 

2-فى كل منبسط نلقــى مراسينا

ولا ننام على ضيــم فيؤذينا

 

يعبر البيتان عن سبب من أسباب هجرة شعراء لبنان لمواطنهم وهو:

السؤال19 من40

السؤال20 من40

20.

1-ورُكامُ السَّحابِ غيرَ دخانٍ

ما أنينُ الرياحِ غيرَ زفيرٍ

 

2-نفثَتْهُ الهمومُ من شَفتَيهِ

نزعتهُ الرِّياحُ من رئَتَيهِ

 

إلامَ تُشير الأبيات السابقة من سمات مدرسة المُهاجَر من حيث الموضوع؟

السؤال20 من40

السؤال21 من40

21.

علاقة المجاز المرسل في قوله تعالى:

" فرجعنك إلى أمك كي تقر عينها ولا تحزن"

السؤال21 من40

السؤال22 من40

22.

1-سَقى قُطرَ الشَآمِ القَطرُ عَنّي

دَوَت صَيحاتُهُم في كُلِّ صِقعٍ

 

2-رِجالَ التُركِ ما نَبغي اِنتِفاضاً

وَحَيّا أَهلَهُ الصيدَ الكِراما

 

3-فَكادَت تَنشُرُ المَوتى الرِماما

لَعَمرُكُم وَلا نَبغي اِنتِقاما

 

تشير الأبيات إلى سبب من أسباب الهجرة إلى أمريكا وهو :

السؤال22 من40

السؤال23 من40

23.

كل مايلى به مجاز مرسل علاقته المحلية ماعدا :

السؤال23 من40

السؤال24 من40

24.

1-ضـــحك الشــاعرُ ما سمعتهُ اُذناهُ

قال: اِنيّ لاأري الأمرَ كما أنت تراه

 

2- و تمنـــي أن يُــــداجي فعــصتهُ شفتاهُ

اِنّ ملكي قدطوي ملكك عني و مَحاهُ

 

ظهر فى البيتين السابقين سمة من سمات مدرسة المهاجر وهى:

السؤال24 من40

السؤال25 من40

25.

1-كفى بالعلم في الظلمات نورا

فكم وجد الذليل به اعتزازًا

2-أأبناءَ المدارس إنَّ نفسي

يبيِّن في الحياة لنا الأمورا

3-وكم لبسَ الحزينُ به سرورا

تؤمِّل فيكُمُ الأملَ الكبيرا

4-ستكتسب البلادُ بكم عُلوًّا

إذا ارتوتِ البلاد بفيضِ علْمٍ

5-ولكن ليس منتفعًا بعلمٍ

إذا ما العلم لابسَ حسنَ خُلقٍ

6-وما إنْ فاز أغزرنا علومًا

إذا وجَدتْ لها منكم نصيرا

7-فعاجزُ أهلها يُمسي قديرا

فتًى لم يحرز الخُلُق النضِيرا

8-فرجِّ لأهله خَيرًا كثيرا

ولكن فاز أسلمُنا ضَميرا

ما علاقة البيت الرابع بالبيت الثالث؟

السؤال25 من40

السؤال26 من40

26.

1-ماذا جَنَيتَ عَليهِم أَيُّها القَلَمُ

خُلِقتَ حُرّاً كَمَوجِ البَحِر مُندَفِعاً

2-وَاللَهِ ما فيكَ إِلّا النُصحُ وَالحِكَمُ

فَما القُيودُ وَما الأَصفادُ وَاللُجَمُ

3-إِن يَحبِسوا الطائِرَ المَحكِيِّ في قَفَصٍ

اللَهُ في أُمَّةٍ جرَ الزَمانُ بِها

4-فَلَيسَ يُحبَسُ مِنهُ الصَوتُ وَالنَغَمُ

يَفنى الزَمانُ وَلا يَفنى لَها أَلَمُ

5-مَرَّت عَلَيها سُنونٌ كُلُّها نِقَمٌ

يَأبى لَنا العِزُّ أَن نَرضى المَذَلَّةَ في

6-المَوتُ أَجمَلُ مِن عَيشٍ عَلى مَضَضٍ

ما كانَ أَسعَدَها لَو أَنَّها نِعَمُ

7-عَصرٍ رَأَينا بِهِ العَبدانَ تُحتَرُمُ

إِنَّ الحَياةَ بِلا حُرِّيَّةٍ عَدَمُ

 

بم وصف الشاعر قلمه:

السؤال26 من40

السؤال27 من40

27.

علاقة المجاز المرسل في قوله تعالى:

"يقولون بأفواههم ما ليس في قلوبهم"

السؤال27 من40

السؤال28 من40

28.

1-ماذا جَنَيتَ عَليهِم أَيُّها القَلَمُ

خُلِقتَ حُرّاً كَمَوجِ البَحِر مُندَفِعاً

2-وَاللَهِ ما فيكَ إِلّا النُصحُ وَالحِكَمُ

فَما القُيودُ وَما الأَصفادُ وَاللُجَمُ

3-إِن يَحبِسوا الطائِرَ المَحكِيِّ في قَفَصٍ

اللَهُ في أُمَّةٍ جرَ الزَمانُ بِها

4-فَلَيسَ يُحبَسُ مِنهُ الصَوتُ وَالنَغَمُ

يَفنى الزَمانُ وَلا يَفنى لَها أَلَمُ

5-مَرَّت عَلَيها سُنونٌ كُلُّها نِقَمٌ

يَأبى لَنا العِزُّ أَن نَرضى المَذَلَّةَ في

6-المَوتُ أَجمَلُ مِن عَيشٍ عَلى مَضَضٍ

ما كانَ أَسعَدَها لَو أَنَّها نِعَمُ

7-عَصرٍ رَأَينا بِهِ العَبدانَ تُحتَرُمُ

إِنَّ الحَياةَ بِلا حُرِّيَّةٍ عَدَمُ

 

استنتج المراد من قوله« يَفنى الزَمانُ وَلا يَفنى لَها أَلَمُ» فى البيت الرابع:

السؤال28 من40

السؤال29 من40

29.

1-ماذا جَنَيتَ عَليهِم أَيُّها القَلَمُ

خُلِقتَ حُرّاً كَمَوجِ البَحِر مُندَفِعاً

2-وَاللَهِ ما فيكَ إِلّا النُصحُ وَالحِكَمُ

فَما القُيودُ وَما الأَصفادُ وَاللُجَمُ

3-إِن يَحبِسوا الطائِرَ المَحكِيِّ في قَفَصٍ

اللَهُ في أُمَّةٍ جرَ الزَمانُ بِها

4-فَلَيسَ يُحبَسُ مِنهُ الصَوتُ وَالنَغَمُ

يَفنى الزَمانُ وَلا يَفنى لَها أَلَمُ

5-مَرَّت عَلَيها سُنونٌ كُلُّها نِقَمٌ

يَأبى لَنا العِزُّ أَن نَرضى المَذَلَّةَ في

6-المَوتُ أَجمَلُ مِن عَيشٍ عَلى مَضَضٍ

ما كانَ أَسعَدَها لَو أَنَّها نِعَمُ

7-عَصرٍ رَأَينا بِهِ العَبدانَ تُحتَرُمُ

إِنَّ الحَياةَ بِلا حُرِّيَّةٍ عَدَمُ

 

دلل على استخدام الشاعر للتشبيه:

السؤال29 من40

السؤال30 من40

30.

علاقة المجاز المرسل في قوله تعالى :

" إنك إن تذرهم يضلوا عبادك ولا يلدوا إلا فاجرا كفارا"

السؤال30 من40

السؤال31 من40

31.

علاقة المجاز المرسل في قوله تعالى :

" فبشرناه بغلام حليم"

السؤال31 من40

السؤال32 من40

32.

1-رِجالَ التُركِ ما نَبغي اِنتِفاضاً

رَعَيتُم أَرضَنا فَتَرَكتُموها

 

2-لَعَمرُكُم وَلا نَبغي اِنتِقاما

إِذا وَقَعَ الجَرادُ رَعى الرُغاما

 

ظهر فى البيتين السابقين سمة من سمات المهاجر من حيث المضمون:

السؤال32 من40

السؤال33 من40

33.

1-كفى بالعلم في الظلمات نورا

فكم وجد الذليل به اعتزازًا

2-أأبناءَ المدارس إنَّ نفسي

يبيِّن في الحياة لنا الأمورا

3-وكم لبسَ الحزينُ به سرورا

تؤمِّل فيكُمُ الأملَ الكبيرا

4-ستكتسب البلادُ بكم عُلوًّا

إذا ارتوتِ البلاد بفيضِ علْمٍ

5-ولكن ليس منتفعًا بعلمٍ

إذا ما العلم لابسَ حسنَ خُلقٍ

6-وما إنْ فاز أغزرنا علومًا

إذا وجَدتْ لها منكم نصيرا

7-فعاجزُ أهلها يُمسي قديرا

فتًى لم يحرز الخُلُق النضِيرا

8-فرجِّ لأهله خَيرًا كثيرا

ولكن فاز أسلمُنا ضَميرا

ما الغرض من النداء في قوله «أأبناءَ المدارس»؟

السؤال33 من40

السؤال34 من40

34.

1-في أربع الأهل بؤس العيش يؤلمنا

لو أن لبنان فيه العيش منبسط

 

2-ما في البلاد مشاريع معززة

وفي المهاجر نار الوجد تكوينا

 

3-لما ابتغينا نزوحا عن أراضينا

تحيي البلاد بإنتاج وتحيينا

 

نستنتج من الأبيات على سبب من أسباب الهجرة:

السؤال34 من40

السؤال35 من40

35.

وما يك في من عيب فإني جبان الكلب مهزول الفصيل. الصورة البيانية هنا :

السؤال35 من40

السؤال36 من40

36.

قال الشاعر: ولما شربناها ودب دبيبها       

   إلى موطن الأسرار قلت لها قفي ..

الصورة البيانية هنا :

السؤال36 من40

السؤال37 من40

37.

1-ماذا جَنَيتَ عَليهِم أَيُّها القَلَمُ

خُلِقتَ حُرّاً كَمَوجِ البَحِر مُندَفِعاً

2-وَاللَهِ ما فيكَ إِلّا النُصحُ وَالحِكَمُ

فَما القُيودُ وَما الأَصفادُ وَاللُجَمُ

3-إِن يَحبِسوا الطائِرَ المَحكِيِّ في قَفَصٍ

اللَهُ في أُمَّةٍ جرَ الزَمانُ بِها

4-فَلَيسَ يُحبَسُ مِنهُ الصَوتُ وَالنَغَمُ

يَفنى الزَمانُ وَلا يَفنى لَها أَلَمُ

5-مَرَّت عَلَيها سُنونٌ كُلُّها نِقَمٌ

يَأبى لَنا العِزُّ أَن نَرضى المَذَلَّةَ في

6-المَوتُ أَجمَلُ مِن عَيشٍ عَلى مَضَضٍ

ما كانَ أَسعَدَها لَو أَنَّها نِعَمُ

7-عَصرٍ رَأَينا بِهِ العَبدانَ تُحتَرُمُ

إِنَّ الحَياةَ بِلا حُرِّيَّةٍ عَدَمُ

 

استنتج الوصف الذى وصف به الشاعر الأمة العربية فى البيت البيت الرابع.

السؤال37 من40

السؤال38 من40

38.

1-مرَّت الأعوامُ تتلُو بعضَها

كُلَّما استولدتْ نفسي أملًا

 

2-للورى ضِحْكِي وَلِي وحدي اكتئابِي

مدَّت الدُّنيا له كفَّ اغتِصَابِ

 

أيُّ سمة من سمات مدرسة المهاجر الآتية تحقَّقت في الأبيات السابقة؟

السؤال38 من40

السؤال39 من40

39.

1-هلُمِّي هلُمِّي نُحيِّي القُبورْ

عرَفْنا بأنَّ الفَناءَ بَقاءٌى

 

2-ونمتصُّ منها رحيقَ الدُّهورْ

وأنَّ الحياةَ قبورٌ تدورْ

استنتِج السمة التي تتَّضح فيما سبق من سمات مدرسة المُهاجر.

السؤال39 من40

السؤال40 من40

40.

كل ما  يلى به كناية عن صفة ما عدا .

السؤال40 من40